دعاوي لممارسة حقوق العمل في اسرائيل

 هناك مئات الآلاف من الفلسطينيين مستخدمين يوميا في اسرائيل,بعضهم بتصريح وبعضهم

بدونه.من حق العامل الفلسطيني الحصول على كامل حقوقه مثله مثل كل عامل في اسرائيل.

1 – مخصصات التقاعد .

2 – الضمان الاجتماعي .

3 – التأمين الطبي .

4 – تعويضات الاقالة .

5 – اكمال التعليم .

6 – أيام الشفاء

7 – أيام العطلة

8 – أيام المرض

لا يدفع كثير من المستخدمين حقوق العامل الكاملة ,وهكذا يبقى العامل في نهاية سنواته

الطويلة في العمل الشاق بدون معاش تقاعد, وبدون تعويضات عمل .

لممارسة هذه الحقوق في اسرائيل يجب التوجه الى محكمة العمل ,وتحضير بيان الدعوى

بصورة واضحة ومفصلة يحوي على حقوق العامل ,الادلة, والظروف, وتواريخ ونوع العمل

ورواتب العمل التي استلمها العامل,وان لم يكن بيان الدعوى مطابقا للانظمة والقوانين قد

يسبب ضررا كبيرا:

1 – الغاء بعض الحقوق أو جميعها .

2 – تأجيل الدعوى .

3 – الغاء الدعوى .

4 – الزام العامل بالتكاليف.

لذلك من الأفضل  اللجوء الى محام مختص وذو خبرة في هذا المجال.

مكتبنا ذو خبرة منفردة  بالقضايا الراجعة لمكتب وزارة الداخلية, حقوق العامل

الفلسطيني ومحكمة العمل.

المحامي حايم زبيدة شغل منصب مدير القسم القنصلي في السفارة الاسرائيلية في مصر,

وكذلك في السفارة الاسرائيلية في قبرص, وفي السفارة الاسرائيلية في تركيا.

المحامي اورني رينجر شغل منصب نائب السفير في السفارة الاسرائيلية في البرازيل

وكذلك ------- في السفارة الاسرائيلية في تركيا .

لمكتبنا خبرة واسعة في تقديم بيانات الدعاوي القضائية لتحقيق وممارسة الحقوق والمكاسب

للعامل الفلسطيني في اسرائيل,والترتيباتواتفاقات التسوية.

 

اتصلوا بنا لتحديد موعد دون أي التزام .